كيف يمكنك منع التقرحات؟

التقرحات عند المرضى ألطريحي الفراش هي نتيجة حادث أو حدث غير متوقع بغض النظر عن العمر و لكن على الرغم من هذا, المسنون هم أكثر شريحة متأثرة بهذا المرض. و مع ذلك, العناية المناسبة يمكن أن تعزز عملية الشفاء. تجدد الجسم الشاب بسهولة و لكنه يبطئ مع التقدم في العمر. تتفاقم خامات الضغط بسبب التقدم في العمر أو عدم الحركة أو الحمى أو الحالة البدنية السيئة. المرضى الأكثر تضررا هم اللذين لا يستطيعون تغيير مكانهم في الفراش إما بصعوبة أو تماما.

يمكن التنبؤ بمرض الاستلقاء بناءا على عوامل الخطر الأساسية و الثانوية. و يستند تقييم المخاطر أيضا حسب مقاييس نورتون و براندن كما هو موصى به من فبل البروتوكولات المهنية.

المرحلة الأولى من المرض تعكس إمكانية تطور تقرحات. حتى لو لم يكن هناك أي تباين محسوس على الجلد, إن هناك احتمال كبير لتطوير مرض الاستلقاء. في هذه الحالة, الوقاية جدّ مهمة خاصة بالنسبة للمهدّدين بالمرحلة الأولى من المرض. عندما تصبح البشرة دافئة عند الملمس و رقيقة و حساسة, قد تتطور بسرعة. في هذه المرحلة, العملية لا تزال قابلة للعكس. مناوبة و تكرار تحريك المريض لا يكفي. العلاج الوقائي مطلوب أيضا.

استخدم مرهم درموليكس يوميا للوقاية من التقرحات.

كيف يمكنك منع التقرحات؟

تغيير وضعية المريض بصفة متكررة غالبا ما تكون كافية للوقاية من تطور نقاط ضغط حساسة على جسم المريض. حرك المريض على جانبه الأيمن و على جانبه الأيسر متجنبا وضعية الاستلقاء لمدة طويلة. تأكد من أن أغطية الفراش دائمة الجفاف و أنها غير مجعّدة. عند قلب المريض على بطنه تأكد دائما من سلامة تنفسهم. ضع وسائد صغيرة تحت أجزاء الجسم مثل المرفقين و الكعب و العصعص و الأرداف التي تتعرض باستمرار للضغط. اعتن ببشرة المريض عن طريق الغسيل و الاستحمام الدّوري و تجفيف الجلد بعناية في كل مرة.

استنادا إلى البيانات الوبائية لمرض الاستلقاء, التي تشير إلى ارتفاع نسبة الإصابة به و أيضا ارتفاع تكلفة حياة المرضى الذين يعانون منه, يجب أن تولّى أهمية و تدابير خاصة للوقاية منه.

يمكنك معرفة المزيد عن كيفية استعمال مرهم درموليكس هنا :هنا