اعرف المزيد عن مرض الاستلقاء

شيخوخة السكان ظاهرة متزايدة في جميع أنحاء العالم. بالتالي, رعاية كبار السن و طريحي الفراش من أفراد الأسرة و تلبية احتياجاتهم الخاصة أصبح تحديا يوميا. عدم القدرة على الحركة لفترة طويلة من الزمن جراء عملية جراحية أو حادث بغض النظر عن العمر, يجعل العناية المختصة و الوقاية من التقرحات لدى المرضى طريحي الفراش أمرا مهما لدى جميع الفئات العمرية.

تقرحات مرض الاستلقاء المسماة أيضا بتقرحات الضغط, هي عبارة عن تلف الأنسجة الجلدية بسبب لضغط الدائم أو قوة القص أو الاحتكاك أو مزيج من هذه الآثار.

كيف يمكنك التعرف على العلامات المبكرة لمرض الاستلقاء؟

تطور مرض الاستلقاء له أربعة مراحل مميزة :

المرحلة 1
احمرار الجلد الذي يختفي عند الضغط على المنطقة عن طريق الإصبع و التي تظهر مرة أخرى بعد فترة قصيرة, البشرة دافئة عند الملمس و رقيقة و ضعيفة, و يشكو المريض من الألم. أما بالنسبة للمرضى الذين يعانون من ضلال داكنة للجلد, جلد مشوّه أو مكثّف أو دافئ يعتبر علامة مبكّرة.

المرحلة 2
التآكل الجزئي للظّهارة على سطح أو تحت الجلد أو كليهما. الجلد حار و متآكل و مؤلم للغاية. من وجهة نظر سريريّة, تعتبر التقرحات كدمات أو بثور. في هذه المرحلة, يعتبر العلاج ممكنا و يمكن منع تطور القرحة العميقة. أمّا إذا تركت هذه القروح دون علاج, فإن الحالة سرعان ما تتطور للمرحلة الثالثة التي صعب علاجها أكثر.

المرحلة 3
التآكل يمتد على العمق الكامل للطبقة الظّهارية. هناك فقدان كبير للجلد الذي بالكاد يكون مرئيا و الأنسجة الأساسية تالفة أو مدمرة. قد يمتد الضرر إلى عمق الغشاء العضلي و لكن لا يخترقه بعد. سريرا تتميز القرحة بتكوين فوهات أو تجاويف. في حالة إصابة القرحة, تستجيب المنطقة المصابة بالالتهاب و زيادة الألم و امتداد الجرح. القرحة المصابة عادة ما تكون مؤشّر على إعطاء مضادات حيوية.

المرحلة 4
تتميز هذه المرحلة بفقدان تام للجلد و تلف و تدمير الأنسجة الكامنة وراءها حتى عمق الأوتار و العضلات و العظام. أنسجة العظام تصبح مرئيّة. التقرحات الشديدة هي جروح مفتوحة, لهذا السبب, يجب القيام بكل شيء لمنع الإصابة التي قد لا تعيق التئام الجروح فقط بل يمكن أن تؤدي إلى تفاقم الحالة بسبب بعض العامل الممرضة.

الحفاظ على دوران الدم أمر ضروري. تخفيف الضغط هي أفضل طريقة لتحقيق ذلك. أيضا تحريك المريض و تغيير وضعيته و التدليك و الحركات الرياضية في السرير, فضلا عن الرعاية المنتظمة للمناطق المعرضة للإصابة, قد يساعد كثيرا.

قد يكون لاستخدام المستحضرات العشبية دور تكميلي في الوقاية من قرحة الضغط و علاجها, كما هو معلن في المبادئ التوجيهية الهنغارية للمهنيين الصحيين على تقييم المخاطر و والوقاية و العلاج من مرض الاستلقاء..

معرفة المزيد عن كيفية استعمال مرهم درموليكس هنا يمكنك